بيان مواساة قائد الثورة الإسلامية المعظم على خلفية الجريمة الإرهابية في طهران:

قائد الثورة الاسلامية: الجرائم الارهابية لن تفت في عضد الشعب الإيراني

إثر حادثة اليوم الثاني عشر من شهر رمضان الإرهابية في طهران والتي أدّت إلى جرح واستشهاد عدد من الصائمين، أصدر قائد الثورة الإسلامية المعظم سماحة آیة الله الخامنئي بيان مواساة. وفیما يلي نص بيان مواساة سماحة قائد الثورة الإسلامية المعظم:

بسم الله الرحمن الرحيم

العملية الارهابية التي جرت في اليوم الثاني عشر من شهر رمضان في مرقد الامام الراحل ومجلس الشورى الاسلامي والتي أدت الى استشهاد عدد من الأعزاء وجرح عدد آخر، هي علامة واضحة على الكراهية والعدائية الخبيثة لعملاء الاستكبار ضد الشعب الايراني الشريف وكل ما يرتبط بالثورة والنظام الاسلامي والقائد العظيم الراحل.

هذه الجرائم تدل على خبث وحقارة الجناة وكذلك المحرضين والمنفذين، لكنها أصغر من أن تسبب خللا في عزيمة الشعب الايراني.

النتيجة الحتمية لهذه الجرائم هي ازدياد الكره تجاه الحكومات الأمريكية وعملائها الإقليميين في المنطقة كالسعودية.

الشعب الايراني متحد وسيستمر في المضي قدما بعزيمة راسخة ان شاء الله.

نقف بكل إجلال أمام شهداء هذه العملية ونبارك لعوائلهم ونقدّم لهم العزاء، ونسأل الشفاء من الله تعالى للجرحى.

السيّد علي الخامنئي

2017/06/09

 

700 /