موقع مکتب سماحة القائد آية الله العظمى الخامنئي
تحميل:

مناسك الحج

  • منزلة الحج و فضله
  • حكم ترك الحج
  • أقسام الحج والعمرة
  • صورة حج التمتع وعمرته‏
  • حج الإفراد والعمرة المفردة
  • حج القران‏
  • أحكام حج التمتع العامة
  • الباب الاول في حجّة الإسلام
  • الباب الثاني في أعمال العمرة
    • الفصل الأول: المواقيت
    • الفصل الثاني: الإحرام
    • الفصل الثالث: في الطواف وصلاته
    • الفصل الرابع: السعي بين الصفا والمروة
    • الفصل الخامس: التقصير
      سهلة الطبع  ;  PDF

      الفصل الخامس: التقصير

      مسألة 362. وهو الواجب الخامس من واجبات العمرة.

      مسألة 363. يجب التقصير بعد إتمام السعي. والمراد منه قصّ شيء من شعر الرأس أو اللحية أو الشارب أو أخذ شي ء من أظفار اليد أو الرجل.

      مسألة 364. التقصير کسائر أعمال العمرة‌ عبادة تجب فيه النية بشروطها المذكورة في نية الإحرام.

      مسألة 365. لا يجزي حلق الرأس عن التقصير في التحلّل من إحرام عمرة التمتع بل لابدّ في التحلّل منه من التقصير، فإن حلق قبل التقصير، فمضافاً إلى عدم إجزائه يكون عليه فيه التكفير بشاة للحلق فيما إذا صدر منه عن علم وعمد.

      وأمّا إذا كان قد أحرم للعمرة المفردة فيتخيّر بين الحلق والتقصير.

      مسألة 366. لا يجزي نتف الشعر عن التقصير في التحلّل من إحرام عمرة التمتع بل لابد‌ّ في التحلّل منه من التقصير كما تقد‌ّم، فإن نتف شعره بدل التقصير، فمضافاً إلى عدم إجزائه عنه، تكون عليه فيه كفارة نتف الشعر إن فعله عالماً عامداً.

      مسألة 367. لو نتف الشعر بدل التقصير جاهلاً بالحكم وأتى بالحج بطلت عمرته ووقع حجه الذي أتى به إفراداً، وحينئذٍ إن كان حجه واجباً فالأحوط وجوباً أن يأتي بعمرة مفردة بعد أداء مناسك الحج ثم يأتي بعمرة التمتع والحج من قابل، وكذا حكم مَن حلق شعره بدل التقصير جاهلاً بالحكم وأتى بالحج.

      مسألة 368. لا تجب المبادرة إلى التقصير بعد السعي.

      مسألة 369. إذا ترك التقصير عمداً أو جهلاً وأحرم للحج فالأقوى بطلان عمرته وانقلاب حجّه إلى الإفراد، والأحوط وجوباً أن يأتي بعمرة مفردة بعد الحج وإعادة العمرة والحج من قابل إن كان الحج واجباً عليه.

      مسألة 370. إذا ترك التقصير سهواً فأحرم للحج صحّ إحرامه وصحّت عمرته وحجّه، ولا شي ء عليه وإن استحبّ له التكفير بشاة، بل الأحوط عدم تركها.

      مسألة 371. يحلّ له بعد التقصير من عمرة التمتع كل ما حرم عليه حتى النساء.

      مسألة 372. لا يجب في عمرة التمتع طواف النساء، وإن كان الأحوط الإتيان به وبصلاته رجاءً، وأمّا إذا كان قد أحرم للعمرة المفردة فلا تحلّ له النساء إلاّ بعد الإتيان بطواف النساء وصلاته بعد التقصير أو الحلق، وكيفيته وأحكامه لا تختلف عن طواف العمرة المتقدّم.

      مسألة 373. يجب على الظاهر لكل عمرة مفردة ولكلّ حجّ طواف نساء مستقل، فمثلاً لو جاء بعمرتين مفردتين أو بحج وعمرة مفردة، فحلّ النساء له وإن كان لا يبعد أن يكفي فيه طواف نساء واحد، إلاّ أنّه يجب عليه لاکمال الاعمال لكل واحد منهما طواف نساء مستقل.


  • الباب الثالث:في اعمال الحج
  • استفتاءات الحج والعمرة
700 /