موقع مکتب سماحة القائد آية الله العظمى الخامنئي

الاستفتاءات الجدیدة (شهر جمادي الأولی)

 
وضوء المرأة أمام الأجنبي
1. يجب على المرأة أن تتوضّأ في مكان لا يرى الأجنبي المواضع التي يجب عليها سترها عنه، وإذا لم تراع ورآها الأجنبي تأثم ولكن يصحّ وضوؤها.
 
الوضوء مع وجود المرهم الواقي من الشمس على مواضع الوضوء
السؤال2: هل وجود المرهم الواقي من الشمس على مواضع الوضوء يضرّ بصحّته؟
الجواب: إذا امتصّته البشرة، ولم يبق عليها شيء من الدهن المانع من وصول الماء إلى الجلد فلا يضر بصحّةالوضوء.
 
وقف الأرض للمسجد
السؤال3: هل يجب إجراء صيغة معيّنة لوقف أرض للمسجد؟
الجواب: إنشاء الصيغة اللفظيّة ليس شرطاً في الوقف ، لأنّه يتحقّق بالمعاطاة أيضاً، أي إذا تمّ تسليم الأرض بنيّة المسجد، وبعد بناءالمسجد أو قبله تمّت الصلاة فيها بنيّة المسجد، يتحقّق الوقف، ولا يجوز تغيير الوقف أو تبديله.
 
الاحتلام في المسجد
السؤال4: إذا نام شخص في المسجد واحتلم فما وظيفته؟
الجواب: يجب عليه الخروج من المسجد فوراً بعد استيقاظه.
 
صلاة الزيارة نيابة عن الآخرين
5.يمكن النيابة عن الأحياء والأموات في زيارة الأئمّة المعصومين (عليهم السلام) وأداء صلاة الزيارة نيابة عنهم، ويمكن أيضاً بعد إتمام الزيارة والصلاة إهداء ثوابهما إلى الآخرين.
 
خمس أرباح مكاسب الطفل
السؤال6: أعطى والد مالاً لولده، وأودعه بالنيابة عنه في حساب بنكي، هل يجب دفع خمس الربح الذي يتعلّق بهذا المال؟ وفي حال وجوبه، هل يجب على الوالد دفعه؟
الجواب: لا تكليف على الوالد، والأحوط وجوباً أن يقوم الطفل بعد البلوغ بدفع خمس الربح الذي حصل عليه قبل البلوغ وبقي في ملكه إلى حين البلوغ.
 
النشاطات الاجتماعية للمرأة
السؤال7: ما حكم نشاطات المرأة في الشؤون الثقافيّة والدينيّة؟
الجواب: حضور المرأة في النشاطات الاجتماعيّة إذا كان مع مراعاة الضوابط والأحكام الشرعيّة، ومع عدم الخوف من الوقوع في الحرام فلا إشكال فيه في نفسه، ولكن على كلّ حال يجب أن يكون الخروج من المنزل بإذن الزوج.
 
تنجّس باطن الفم
السؤال8: إذا تلوّث باطن الفم بالدم بسبب قلع السنّ، فهل يجب تطهيره؟
الجواب: بشكل عام، يطهر الفم بزوال عين النجاسة - ولو باستهلاكه في اللعاب - من باطنه، ولا يحتاج إلى التطهير.
 
الدم المتجمّد تحت الظفر والجلد
سؤال9: هل الدم المتجمّد تحت الظفر أو الجلد على أثر كدمة يعدّ نجساً؟
الجواب: إذا كان بنحو لا يسمّى دماً فهو طاهر، أمّا إذا كان يسمّى دماً، فإن كان الماء يصل إليه، يجب إخراجه وإزالته لأجل الوضوء والغسل إذا لم يكن موجباً للمشقّة، أمّا في صورة المشقّة فيجب غسل ما حوله بحيث لا تتعدى النجاسة عنه ووضع خرقة أو نحوها عليه، والمسح عليها برطوبة اليد بنيّة الوضوء أو الغسل.
 
الشك في طهارة الجلد وأجزاء الحيوان
س10: هل الجلد الطبيعي المستورد ـ الذي نشكّ بأنّه من حيوان مذكّى أم لا ـ محكوم بالنجاسة؟
الجواب: يحكم بطهارته في مفروض السؤال، لكن لا تصح الصلاة به الّا إذا احرز تذکیته، نعم الجلود المأخوذة من سوق المسلمين أو يد المسلم فيكفي في صحة الصلاة بها احتمال احراز المسلم المستورد لها لتذكيتها ومعاملة المسلم معه معاملة المذكّى على الأحوط.
 
700 /