موقع مکتب سماحة القائد آية الله العظمى الخامنئي

تحرير الوسيلة

    • المقدمه
    • احكام التقليد
    • كتاب الطهارة
    • كتاب الصلاة
    • كتاب الصوم
    • كتاب الزكاة
    • كتاب الخمس
      • القول فيما يجب فيه الخمس
      • القول في قسمته ومستحقيه
      • القول في الانفال
        سهلة الطبع  ;  PDF

         

        القول في الأنفال

        وهي ما يستحقّه الإمام (علیه السلام) على جهة الخصوص لمنصب إمامته، كما كان للنبي (صلى الله علیه وآله وسلم) لرئاسته الإلهيّة.
        وهي اُمور:
        منها: كلّ ما لم يوجف عليها بخيل وركاب، أرضا كانت أو غيرها، انجلى عنها أهلها أو سلّموها للمسلمين طوعا.
        ومنها: الأرض الموات الّتي لا ينتفع بها إلّا بتعميرها وإصلاحها، لاستيجامها أو لانقطاع الماء عنها أو لاستيلائه عليها أو لغير ذلك، سواء لم يجر عليها ملك لأحد كالمفاوز أو جرى ولكن قد باد ولم يُعرف الآن. ويلحق بها القرى الّتي قدجلى أهلها فخربت - كبابل والكوفة ونحوهما - فهي من الأنفال بأرضهإ؛ب ا ظظ وآثارها كالأحجار ونحوها. والموات الواقعة في الأرض المفتوحة عنوةً كغيرها على الأقوى. نعم، ما علم أنّها كانت معمورةً حال الفتح فعرض لها الموتان بعد ذلك ففي كونها من الأنفال أو باقيةً على ملك المسلمين كالمعمورة فعلا تردّد وإشكال، لا يخلو ثانيهما من رجحان.
        ومنها: أسياف البحار وشطوط الأنهار، بل كلّ أرض لا ربّ لها على إشكال في إطلاقه وإن لايخلو من قرب وإن لم تكن مواتا بل كانت قابلةً للانتفاع بها من غير كلفة، كالجزائر الّتي تخرج في دجلة والفرات ونحوهما.
        ومنها: رؤوس الجبال وما يكون بها من النبات والأشجار والأحجار ونحوها، وبطون الأودية، والآجام - وهي الأراضي الملتفّة بالقصب والأشجار- من غير فرق في هذه الثلاثة بين ما كان في أرض الإمام(عليه السلام) أو المفتوحة عنوةً أو غيرهما. نعم، ما كان ملكا لشخص ثمّ صار أجمةً - مثلا - فهو باقٍ على ما كان.
        ومنها: ما كان للملوك من قطائع وصفايا.
        ومنها: صفو الغنيمة، كفرس جواد، وثوب مرتفع، وسيف قاطع، ودرع فاخر، ونحو ذلك.
        ومنها: الغنائم الّتي ليست بإذن الإمام (عليه السلام).
        ومنها: إرث من لا وارث له.
        ومنها: المعادن الّتي لم تكن لمالك خاصّ تبعا للأرض أو بالإحياء.
        مسألة - الظاهر إباحة جميع الأنفال للشيعة في زمن الغيبة على وجه يجري عليها حكم الملك، من غير فرق بين الغنيّ منهم والفقير، إلّا في إرث من لا وارث له، فإنّ الأحوط لو لم يكن الأقوى اعتبار الفقر فيه، بل الأحوط تقسيمه على فقراء بلده؛ والأقوى إيصاله إلى الحاكم الشرعيّ؛ كما أنّ الأقوى حصول الملك لغير الشيعيّ أيضا بحيازة ما في الأنفال من العشب والحشيش والحطب وغيرها، بل وحصول الملك لهم أيضا للموات بسبب الإحياء كالشيعيّ.

    • كتاب الحج
    • كتاب الامر بالمعروف والنهى عن المنكر
    • كتاب المكاسب والمتاجر
    • كتاب البيع
    • كتاب الشفعة
    • كتاب الصلح
    • كتاب الاجارة
    • كتاب الجعالة
    • كتاب العارية
    • كتاب الوديعة
    • كتاب المضاربة
    • كتاب الشركة
    • كتاب المزارعة
    • كتاب المساقاة
    • كتاب الدين والقرض
    • كتاب الرهن
    • كتاب الحجر
    • كتاب الضمان
    • كتاب الحوالة والكفالة
    • كتاب الوكالة
    • كتاب الاقرار
    • كتاب الهبة
    • كتاب الوقف وأخواته
    • كتاب الوصية
    • كتاب الايمان والنذور
    • كتاب الكفارات
    • كتاب الصيد والذباحة
    • كتاب الأطعمة والاشربة
    • كتاب الغصب
    • كتاب إحياء الموات والمشتركات
    • كتاب اللقطة
    • كتاب النكاح
    • كتاب الطلاق
    • كتاب الخلع والمباراة
    • كتاب الظهار
    • كتاب الايلاء
    • كتاب اللعان
    • كتاب المواريث
    • كتاب القضاء
    • كتاب الشهادات
    • كتاب الحدود
    • كتاب القصاص
    • كتاب الديات
    • البحث حول المسائل المستحدثة
700 /